تصوير فيلم "دي جاي" في أبوظبي بنجاح

14 مارس 2017
تصوير فيلم

اكتمل تصوير فيلم "دي جاي" من بطولة نجوم السينما الهندية ألو أرجون وبوجا هيدج بنجاح في عدة مواقع تصوير مختلفة في أبوظبي.

وتم تصوير أحداث من الفيلم الذي تنتجه مؤسسة ديل راجو "سري فنكتسوارا كريشنز" على مدى 12 يوماً في 11 موقعاً مميزاً بإمارة أبوظبي التي تسجل ارتفاعاً مستمراً في أعداد صناع الأفلام الهندية الحريصين على التصوير فيها. ويعدّ الفيلم الذي ضم كادراً من 120 شخصاً وأكثر من 40 مؤدياً محترفاً للوحات الاستعراضية أول فيلم يصوّر في أبوظبي من أفلام سينما جنوب الهند المعروفة باسم "توليوود" والتي تنتج حوالي 300 فيلم سنوياً.   

وقال مخرج وكاتب فيلم "دي جاي" هاريش شنكار: "صوّرت خمسة أفلام في الهند. أما فيلمي السادس فأردت أن يكون مختلفاً كلياً، وأن يوازي جمالية نص الفيلم. وبعد مشاهدتي لأفلام تم تصوير مشاهدها في أبوظبي، عرفت أنها الموقع الأمثل لتصوير فيلمي." وأضاف: "ما أقدّره فعلاً هو مستوى التعاون الوثيق من لجنة أبوظبي للأفلام التي قدمت كل ما احتجناه من مساعدة لاستكشاف مواقع التصوير المتنوعة التي تكمّل قصة الفيلم، وسهّلت لنا إنجاز عمليات التصوير. كانت تجربتي هنا سلسة للغاية والجميع كان متعاوناً جداً."

وفيما تمثل twofour54 التابعة للمنطقة الإعلامية الحرة مركز صناعة الإعلام والترفيه في أبوظبي، تشكّل لجنة أبوظبي للأفلام اليوم الجهة المساندة لصناعة السينما في الإمارة، عبر تنسيقها مع السلطات المعنية وضمان سلاسة العمليات واستقطابها الشركات العالمية ومزودي أرقى الخدمات في هذا القطاع لإنجاز أعمالهم الإبداعية في دولة الإمارات. وكانت أبوظبي خلال السنوات القليلة الماضية مسرحاً لتصوير ثلاثة من الأفلام الضخمة لسينما بوليوود الهندية، عملت خلالها لجنة أبوظبي للأفلام إلى جانب قسم الخدمات الإنتاجية في twofour54 لضمان توفير خدمات عالمية المستوى لصناعي الأفلام. 

بدوره، قال جاسم النويس، مدير لجنة أبوظبي للأفلام: "سعدنا بالعمل مع الفريق المتميز لإنتاج "دي جاي"، ونحن فخورون باكتمال عمليات تصوير الفيلم بنجاح في أبوظبي." وأضاف: "استفادت عمليات التصوير التي استمرت 12 يوماً من 11 موقعاً مميزاً وفرناها إلى جانب أفضل الخدمات من القطاعين العام والخاص وتجهيزات تصوير احترافية عالية المستوى. هذه  هي المرة الأولى التي نعمل فيها مع صناع سينما توليوود التي تحمل معها أسماء لامعة من قطاع صناعة السينما في جنوب الهند. ونتطلع إلى مزيد من العمل على مثل هذه المشاريع مستقبلاً."

وتتزايد باستمرار أعداد صناع السينما الذين يقصدون أبوظبي من مختلف أنحاء العالم لتصوير أعمالهم بفضل ما توفره من مواقع تصوير استثنائية وتجهيزات متطورة وشراكات نوعية مع مزودي خدمات الإنتاج وصناع السينما. وبالنسبة لصنّاع السينما في الهند، فإن أبوظبي هي موقع مثالي على بعد ساعات قليلة فقط.

من جانبها، قالت مريم المهيري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ twofour54 وهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي: "ما يميز twofour54 عن غيرها هو المنظومة المتكاملة التي تتيح إنتاج محتوى إبداعي نوعي، والبنية التحتية التي تضم أرقى تجهيزات عمليات ما بعد الإنتاج غير المسبوقة على مستوى المنطقة." وأضافت: "نحن نوفر مختلف خدمات كافة مراحل الإنتاج، وكوادرنا عالمية المستوى تعمل بكل تناغم مع عملائنا من مختلف أنحاء العالم. ورغم عملنا في السابق على الكثير من أفلام بوليوود الناجحة، يعد هذا أول أفلام توليوود التي نشارك في العمل عليها ونحن متحمسون لهذه الخطوة. فهذه السينما من جنوب الهند تتميز باعتمادها على مواقع تصوير متعددة وتتطلب خدمات متطورة لمرحلة ما بعد الإنتاج. وصناع الفيلم أتوا إلينا للاستفادة من خبرات الإنتاج المرموقة التي نمتلكها لإنجاز عمل عالمي المستوى."

وتشكل التجهيزات المتطورة التي تنفرد بها twofour54 إلى جانب مواقع التصوير المتميزة في إمارة أبوظبي وتسهيلات التنقل فيها ومساهمة لجنة أبوظبي للأفلام بنسبة تصل إلى 30 بالمائة من الكلفة الإنتاجية، معادلة ناجحة تجعل من أبوظبي وجهة يقصدها العديد من صانعي السينما العالمية اليوم.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة