نافذة جديدة للعمل الإعلامي من خلال برنامج التدريب المهني لطلاب المدارس والجامعات من twofour54

17 أبريل 2017
نافذة جديدة للعمل الإعلامي من خلال برنامج التدريب المهني لطلاب المدارس والجامعات من twofour54

أطلقت twofour54؛ مركز صناعة الإعلام في أبوظبي، هذا الأسبوع برنامج التدريب الطلابي بصيغة جديدة، موسعة لتشمل طلاب المدارس الثانوية، إلى جانب مستوى الطلبة الجامعيين الذي يشهد إقبالاً شديداً، وذلك في إطار جهودها لتمكين الطاقات الإبداعية لشباب للمستقبل في دولة الإمارات، وتأهيل الجيل القادم من الكفاءات الإماراتية في قطاع الإعلام وابتكار المحتوى.

وفيما يحظى الطلبة الجامعيون والخريجون بفرصة إتمام البرنامج على مدى شهرين في إحدى الشركات الإعلامية الـ450 المسجلة لدى twofour54، أصبح بإمكان طلاب المرحلة الثانوية التقديم عبر مدارسهم لفرصة الالتحاق ببرنامج عملي يستمر أسبوعاً واحداً ويوفر تدريباً عملياً لعشرين طالباً في كل عام.

وتعد البرامج التدريبية التي توفرها twofour54 خياراً مثالياً للطلبة نظراً لتنوع الشركات التي تضمها والسمعة المؤسسية المرموقة التي تحظى بها، وذلك في إطار سعيهم لاكتساب خبرات عملية في قطاعي الإعلام والترفيه. وبدورها تتولى twofour54 كافة العمليات اللوجستية المتعلقة ببرنامج التدريب مثل ترشيح المتدربين، والربط بينهم وبين الشركات العاملة في المجمع الإعلامي والرامية لاستقطاب مواهب شابة مبدعة. وفي العام الماضي، أنجز 75 متدرباً ومتدرّبة برنامجاً تدريبياً من خلال twofour54، وحصلوا على فرص عملية لدى 18 من الشركات المرخصّة في المنطقة الإعلامية مثل سي أن أن، وكارتون نتورك، وبداية للإعلام، وبراند موكسي، وإيمج نيشن. 
   
وتعليقاً على إطلاق برنامج التدريب الطلابي بصيغته الجديدة، قالت مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لـ  twofour54 بالإنابة: "تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية الهادفة لترسيخ مقومات اقتصاد متنوّع قائم على المعرفة، تشكل الوظائف الإبداعية في مجالات الإعلام المنصة المثالية اليوم لكفاءاتنا  الواعدة لإطلاق مساراتهم المهنية والمساهمة في رسم مستقبل دولة الإمارات. فالإعلام هو أحد قطاعات التنمية المهمة التي تضمها خطة أبوظبي ، ويتوقع أن تصل قيمته السوقية إلى 12.4 مليار دولار العام المقبل. وبالنظر إلى دور twofour54 في تمكين هذا القطاع، يمكن لكفاءاتنا الاستفادة من فرص هذا البرنامج التدريبي للمشاركة في صناعة القطاع الإعلامي."
 
وأضافت المهيري: "تلتزم twofour54 بتنفيذ هذا البرنامج التدريبي لأنه يسهم في إعداد المواهب الإماراتية الشابة لدخول هذا القطاع ويخطّ لهم مساراً مهنياً واعداً مليئاً بالفرص. وقد نجحنا بتسهيل مئات الفرص التدريبية المفيدة للطلاب الإماراتيين وحصل الكثيرون منهم على مواقع وظيفية مميزة في مجال الإعلام. وبعد نجاح المخيم الصيفي الأول من نوعه الذي نظمناه العام الماضي لطلاب المدارس من سن 9 إلى 12، وتوسيع نطاق برنامجنا التدريبي الجامعي ليشمل طلاب المرحلة الثانوية، نتطلع إلى تشجيع المزيد من الشباب الإماراتي على خوض هذا القطاع الحيوي الذي يلامس حياتنا كل يوم ويسهم في رسم مستقبلنا ومستقبل هؤلاء الشباب."   


أمثلة من قصص نجاح المتدربين لدى twofour54:

فرح العدرا
أكملت فرح تدريبها مع قسم التسويق في twofour54. وبعد أن عملت موظفة تسويق في قناة "كويست عربية" التي تبث البرامج الوثائقية والتسجيلية للعالم العربي، انضمت فرح إلى فريق الاتصال الرقمي في twofour54 حيث تعمل على صياغة وإعداد المحتوى الخاص بمنصات التواصل الاجتماعي. 
 
حنين حسن 
بعد إنجازها برنامج التدريب في شركة بداية للإعلام التي تتخذ من twofour54مقراً لها، حصلت حنين على عرض عمل بدوام كامل في الشركة ذاتها، وتشارك حالياً مع فريق الشركة في تنفيذ الجزء الثاني من برنامج الأطفال "إفتح يا سمسم".

عمر المفلاحي 
تدرّب عمر لدى twofour54 في مواقع تصوير فيلم "حرب النجوم" والجزء السابع من فيلم "السرعة والغضب" عامي 2013 و2014 على التوالي. وهو الآن مدير إدارة برامج في شركة "مجال ميديا" التي تتخذ من twofour54 مقراً لها.

هاجر الشحي
أكملت هاجر الشحي برنامجين للتدريب الجامعي، الأول لدى وكالة "بوند كرييتف" المرخصّة في twofour54 والثاني لدى قسم الخدمات السينمائية والتلفزيونية في twofour54. وتعمل حالياً مصممة جرافيك متدربة في مكتب الاتصال الحكومي.

لمزيد من المعلومات عن برنامج twofour54 للتدريب الطلابي، يرجى زيارة الرابط internships.twofour54.com

 
العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة