الألعاب والرسوم المتحرّكة: ابتدأت اللعبة!

  • قدّر قطاع أفلام الرسوم المتحرّكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمليار دولار أميركي في 2011
  • حصد قطاع الألعاب على الإنترنت أرباحًا قدّرت بحوالي مئة مليون دولار أميركي أواخر عام 2012، ومن المتوقّع أن تتخطّى الأرباح 800 مليون دولار أميركيّ بحلول عام 2022.
  • 80% من أصل 180 مليون عربي دون سنّ الخامسة والعشرين بارعون في الألعاب التقنيّة.
  • ستصل أرباح مبيعات برمجيّات الألعاب إلى ثلاثة أضعافها، أي 3 مليار دولار في السنوات الثلاث المقبل
  • يستقطب حدث “أفلام الشرق الأوسط وكوميك كون” أكثر من 20 ألف شخص من المنطق

يقوم 12 مليون عربيّ باللعب يوميًّا على الفيس بوك، ومن المتوقّع أن يزيد عددهم في السنة القادمة. من المتوقّع أيضًا أن تتضاعف أرباح برمجيّات الألعاب لتصل إلى ثلاثة أضعافها، أي 3 مليار دولار أميركي خلال السنوات الثلاث المقبلة. هناك فرصة مثاليّة لاستغلال السوق بما أنّها تشهد طفرة.

يتمثّل طموح أبوظبي في إنتاج وتصدير محتوى إعلاميّ مربح اقتصاديًّا. قدّر قطاع أفلام الرسوم المتحرّكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمليار دولار أميركي في 2011، بينما حصد قطاع الألعاب على الإنترنت أرباحًا قدّرت بحوالي مئة مليون دولار أميركي أواخر عام 2012، ومن المتوقّع أن تتخطّى الأرباح 800 مليون دولار أميركيّ بحلول عام 2022.

من أهمّ الشركات المتمركزة في twofour54 أبوظبي هي “كارتون نتوورك” و”يوبي سوفت”. وقد أسست كلا الشركتين مكاتب في مجمّع twofour54 إلى جانب أكاديميّتيّن متخصّصتيّن في أفلام الرسوم المتحرّكة والألعاب الرقميّة.

يوبي سوفت: فرص واعدة في مجال الألعاب في الشرق الأوسط

عندما قرّرت شركة الترفيه العالميّة “يوبي سوفت” افتتاح مركز تطوير في الشرق الأوسط، كان ذلك إيمانًا منها بأنّ المنطقة ليست مجرّد سوق لألعاب الفيديو التي تنتجها. يقول يانك ثيلير، مدير يوبيسوف في الإمارات، أنّ في الشرق الأوسط مواهب كثيرة بفضل عدد السكّان الفتيّ، فترعرع غالبيّتهم في بيئة ألعاب الفيديو والجوّال.

تُدرك يوبي سوفت أهمّيّة المواهب، إذ لديها 29 استديو موزّعة على ستّ قارّات، ما جعلها ثاني أكبر شركة من حيث صقل مواهب الموّظفين داخل الشركة نفسها، كما تملك الشركة 15 فرعًا يعمل فيها أكثر من 9200 موظّفًا في 28 دولة، أكثر من 85 بالمئة منهم يركّزون على تطوير الألعاب. لكنّ تواجد يوبي سوفت المحليّ في كثير من الأسواق عالميّ. كلّ استديو يطوّر ألعابًا توزّع عالميًّا، وينطبق ذلك على استديو أبوظبي أيضًا. بعد إطلاقها على الشبكة في عام 2011، طوّرت يوبي سوفت لعبة “سي إس آي: الجرائم المخبّأة”، وتمّ إصدارها عام 2014. “تمّ إنجاز كلّ خطوة في أبوظبي، بدءًا من تصميم الفكرة إلى الإنتاج، مرورًا بتطوير التقنية ووصولًا إلى الغرافيكس والجانب الفنّيّ”. وقد حصدت اللعبة أكثر من 15 مليون تحميل عالميًّا، وهي متوفّرة على الأجهزة المحمولة والهواتف الذكيّة

ويعتبر سوق الجوّال جديدًا بالنسبة ليوبي سوفت، ولذلك اتّجهت الشركة لافتتاح مركز تطوير ألعاب في الشرق الأوسط، لأنّ المنطقة شهدت تحوّلًا سريعًا في تكنولوجيا الجوّال، أكثر من أيّ سوق آخر.

من أهمّ أولويّات يوبي سوفت في السنوات القادمة هي العمل على صقل المواهب، وتشتمل الشركة على حوالي 40 موظّفًا في استديو أبوظبي حاليًّا، ويطمح ثيلير أن يصبح عددهم مئة في السنوات القادمة. يأتي الموظّفون الحاليّون من خلفيّات متنوّعة، فهم من عشرين جنسيّة مختلفة ولديهم خبرات متنوّعة. ويحفّز الاستديو الإبتكار والإبداع عبر توظيف أشخاص بخبرات غنيّة، فمنهم من عمل في مجال صناعة الألعاب الرقميّة وآخرون عملوا خارجه.

ويُعتبر الكثير من الموظّفين مبرمجين وفنّانين قد لا يملكون الخبرة في صناعة الألعاب، لذا تمتدّ فترة تدريبهم لفترة أطول. وتعمل يوبي سوفت مع “تدريب”، وهي أكاديميّة التدريب في twofour54، لتقديم دورات متخصصة في صناعة الألعاب الإلكترونية، ومن ثم تختار يوبي سوفت بعدها المتدرّبين والموظّفين الذين أنهوا الدورات التدريبيّة بنجاح فائق

الأخبار
والفعاليّات

بدء أعمال إنتاج فيلم الرسوم المتحركة Catsawayفي أبوظبي

الأخبار, 02 أبريل 18

twofour54, twofour54-film-tv-services

twofour54… سجل حافل بالإنجازات

الأخبار, 30 أكتوبر 16

twofour54-film-tv-services

فيديوهات
ذات صلة