المجلس الوطني للإعلام يوقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية الإمارات والمنطقة الإعلامية وطومسون رويترز


03 أبريل 2010

وقع المجلس الوطني للإعلام اليوم مذكرة تفاهم مع أكاديمية الإمارات التابعة لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي “تو فور 54 ” وطومسون رويترز

أبوظبي في 3 مارس / وام / وقع المجلس الوطني للإعلام اليوم مذكرة تفاهم مع أكاديمية الإمارات التابعة لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي “تو فور 54 ” وطومسون رويترز بهدف تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون بينها .

وتهدف المذكرة أيضا الى تنسيق العمل بين الجهات الأربع لتقديم خدمة متميزة في نطاق تأهيل الكوادر الوطنية في مجالات التدريب الإعلامي بشكل خاص والإبداع بوجه عام.

وأكد معالي صقر غباش وزير العمل رئيس المجلس الوطني للإعلام أن هذه المذكرة تأتي في إطار خطة المجلس في مجال التوطين لتدريب المواطنين الراغبين في العمل في المؤسسات الإعلامية بالدولة وتأهيلهم للالتحاق بها.

وقال معاليه إن هذه المذكرة تتضمن برنامجا محددا لتدريب 15 طالبا وطالبة على الأقل سنويا وإلحاقهم بعد ذلك بإحدى المؤسسات الإعلامية الوطنية.. ولفت الى أن توقيع المذكرة يأتي في سياق المبادرة التي أطلقها المجلس مؤخرا بالتعاون والتنسيق والتنفيذ مع مختلف الجهات والمؤسسات الإعلامية بهدف التوصل إلى صيغة خطة مشتركة للتوطين والتدريب في قطاع الإعلام والتي تتضمن أسسا وأساليب تنفيذية ووسائل متابعة لضمان النتائج المناسبة لتخريج مجموعات من المتدربين المواطنين سنويا و إلحاقهم بقطاع الإعلام والاتصال في الدولة.

من جانبه أكد سعادة محمد راشد الهاملي رئيس مجلس إدارة أكاديمية الإمارات أهمية توقيع هذه المذكرة مع المجلس الوطني للإعلام وطومسون رويترز ومنطقة أبوظبي الإعلامية “تو فور 54 “.

وقال إن توقيع المذكرة سيفتح الباب واسعا أمام التعاون بين الجهات الأربع الموقعة عليها لتوفير برامج تدريب في مجال الإعلام والصحافة وتنظيم ندوات ومؤتمرات وملتقيات وورش عمل وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة بالقضايا والشؤون الصحفية للمواطنين المشاركين في البرامج التي تنظمها وتنفذها أكاديمية الإمارات في مجال تعليم وتأهيل وتدريب الموارد البشرية المواطنة التي تشكل القوة الحقيقة والركيزة الأساسية في تحقيق النهضة الشاملة في إمارة أبوظبي خاصة والدولة بصورة عامة.

وأكد سعادته أن ما حققته أكاديمية الإمارات جاء نتيجة طبيعية لما طرحته من برامج تدريبية متخصصة ومعترف بها عالميا زادت عن 150 برنامجا والتعاون مع المؤسسات والهيئات ذات العلاقة بالتدريب وإنشاء المشاريع في إمارة أبوظبي وتحقيق شراكة فاعلة مع القطاعين العام والخاص والجامعات ومؤسسات تدريب عالمية رائدة.

وأعرب الهاملي عن سعادته وثقته بما حققته الأكاديمية من إنجازات في غضون فترة قصيرة حيث باتت الخيار الأول أمام مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في مجال توطين الوظائف وفي مقدمها وزارة شؤون الرئاسة التي كان للأكاديمية شرف التعاون معها لتنفيذ برنامج “إبداع” لتدريب وتوظيف الخريجين وبرنامج “تجديد” لإعادة تدريب وتأهيل المتقاعدين.

وأعرب الهاملي عن ثقته بأن توقيع الأكاديمية لهذه الاتفاقية سيعزز التعاون مع المجلس الوطني للإعلام ومنطقة أبوظبي الإعلامية ” تو فور 54 ” .

وطومسون رويترز لتوفير برامج متطورة في التدريب الصحفي وتطوير وتأهيل الموارد البشرية المواطنة في المجالات الإعلامية.. مؤكدا أن هذه الاتفاقية التي ستصبح واقعا قائما في أقرب وقت ممكن ستشكل إضافة هامة إلى السجل الحافل للأكاديمية في التعاون مع الكثير من المؤسسات والشركات داخل الإمارات وخارجها لتدريب الآلاف من المتدربين المواطنين من مختلف إمارات الدولة .

وأعرب الهاملي عن بالغ شكره وتقديره لمجلس أبوظبي للتوطين والقائمين عليه لثقتهم ودعمهم للأكاديمية وحرصهم على استمرار التعاون والتنسيق في مجال تدريب وتأهيل الموارد البشرية المواطنة وللقائمين على المجلس الوطني للإعلام ومنطقة أبوظبي الإعلامية ” تو فور 54 ” وطومسون رويترز على دعمهم وتجاوبهم الكبير مع الأكاديمية والتعاون معها في دعم التوطين في إمارة أبوظبي خاصة في مجال الصحافة والإعلام حيث تحتاج العديد من المؤسسات الإعلامية المسموعة والمرئية والمقروءة إلى كوادر بشرية مواطنة مؤهلة ومدربة تدريبا إعلاميا مهنيا عاليا يمكنها من المساهمة في دعم مسيرة المؤسسات الإعلامية العاملة بالدولة بالكفاءات المواطنة القادرة على القيام بأعمالها ومهامها الإعلامية بكل حرفية واقتدار.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة