twofour54 تدريب تستحوذ على “كلية الهندسة الصوتية في دبي”


16 يونيو 2011

أكاديمية التدريب الإعلامي تعزز تواجدها في الإمارات وتوسع نطاق عروض دوراتها التدريبية في المنطقة

أعلنت twofour54 تدريب، أكاديمية التدريب الإعلامي الرائدة في المنطقة، عن قيامها بصفقة استثمارية استحوذت بموجبها على الأعمال التي تمتلكها “كلية الهندسة الصوتية” SAE Institute  في دبي، التي تعتبر من ضمن أكبر شبكة لأكاديميات التدريب الإعلامي في العالم.

وفي إطار هذه الصفقة، دخلت twofour54 تدريب في اتفاق تعاون طويل الأمد مع “كلية الهندسة الصوتية” ستتمكن بموجبها من الاستفادة من دبلوم الكلية المعتمد دولياً، وكذلك من برامج درجة البكالوريوس التابعة لها.

وتشكل هذه الخطوة إضافة نوعية على المرونة التي تتمتع بها البنية الحالية لبرامج التدريب التي توفرها twofour54 تدريب بالتعاون مع شركائها العالميين بمن فيهم هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، مؤسسة طومسون رويترز، “آبل”، مؤسسة طومسون، إذاعة فرنسا العالمية (RFI)، المعهد الوطني السمعي-البصري (INA)، أدوبي، كارتون نتورك وجامعة بورنموث. والتطور الأكثر أهمية على صعيد الصفقة الجديدة والاتفاقات التابعة لها هو المجموعة الجديدة من الدورات التدريبية التي ستضع twofour54 تدريب في موضع يمكنها من مسايرة انخراط مواطني دولة الإمارات في سوق العمل بسرعة من خلال تزويدهم بالمعارف والمهارات التي يحتاجون إليها لبناء مستقبلهم المهني في مجال صناعة الإعلام التي تنمو بشكل ملحوظ في المنطقة.

تعليقاً على صفقة الاستحواذ، قال وين بورغ الرئيس التشغيلي ونائب الرئيس التنفيذي في towfour54: “إن الاستثمار على المدى الطويل والتعاون مع كلية الهندسة الصوتية يتيح لنا الاستفادة من خبرة الكلية المكتسبة على مدى 30 عاماً في مجال تقديم الخدمات التعليمية للطلاب ومحترفي العمل في وسائل الإعلام الإبداعية والقوى العاملة في مجال التعليم. وسيعمل اجتماع خبرة الكلية الغنية مع بقية شركائنا العالميين على إثراء وزيادة في المنافع التي سيكتسبها الراغبون بالإستفادة من دورات twofour54 تدريب في قطاعي الإعلام والترفيه بالمنطقة، وخصوصاً بالنسبة للشباب من مواطني دولة الإمارات العربية والعرب عامة الراغبين في بناء حياتهم المهنية في صناعة الإعلام”.

وأضاف بورغ: “هذا وأصبحت twofour54 تدريب قادرة على تقديم نطاق أوسع من الدورات الأكاديمية والمهنية من خلال هذا الاستحواذ، الذي سيدعم هدفنا  لتعزيز وتطوير المواهب العربية في المنطقة، الأمر الذي سيساهم في تحقيق إستدامة هذا القطاع المتسارع لناحية تطوره، والذي تزداد فيه حدة المنافسة.”

وتقع “كلية دبي للهندسة الصوتية” في قرية المعرفة بدبي، وهي جزء من شبكة دولية من الكليات الخاصة لإنتاج الصوت، والأفلام، والرسوم المتحركة التفاعلية، والوسائط المتعددة. وتمنح الكلية درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية ودرجة الماجستير في عدة مجالات كإنتاج الصوت، والأفلام، والرسوم المتحركة والألعاب. وقد تأسست “كلية الهندسة الصوتية” في سيدني، أستراليا، وكانت أول من قام بطرح تدريس التعليم العملي للصوت في عام 1976. وتمتلك حضوراً في أكثر من 50 موقعاً حول العالم، تقدم من خلالها دورات التعليم المهني والعالي.

وكانت “مجموعة نافيتاس”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطوير وتوفير الخدمات التعليمية وحلول التعليم، قد استحوذت على “كلية الهندسة الصوتية” في عام 2010. وتعليقاً على إعلان اليوم يقول رود جونز، الرئيس التنفيذي للمجموعة: “يعتبر استحواذ twofour54 على كلية الهندسة الصوتية في دبي اعترافاً بالمستوى العالي لجودة التعليم والتدريب الذي توفره. ونحن متحمسون جداً لأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الرائعة لحكومة أبوظبي، ونتطلع قدماً للعمل مع twofour54 وشركائها الآخرين مثل هيئة الإذاعة البريطانية وقناة سي ان ان لإنجاز أعمالنا وتخريج مهنيين محترفين”.

وتساعدtwofour54  تدريب– أكاديمية التدريب الاعلامي، الكفاءات والمهارات الإعلامية الموجودة حالياً وتعيد تدريبها وتصقل مواهبها وخبراتها بأحدث الوسائل المطبّقة في هذا المجال، كما تعمل على تغيير مفهوم الشباب العربي ونظرتهم لقطاعي الإعلامي والترفيه وإبراز العمل فيهما كإحدى الوظائف المستقبلية المهمة والممتعة. توفّر الإكاديمية أكثر من 200 دورة مهنية وتدريبية إعلامية ذات معايير دولية باللغتين العربين والإنكليزية بما في ذلك التلفزيون، تقنيات البث، الصحافة، الإعلام الرقمي والتقارب، الراديو، أعمال الإعلام، الرسوم المتحركة، والإنتاج. ويقدم الدورات إعلاميون محترفون بالشراكة مع أبرز المؤسسات العالمية المختصة وتهدف إلى تحقيق نتائج سريعة وملموسة على المتدربين في أماكن عملهم بما ينعكس إيجاباً على أعمالهم أو أعمال مؤسساتهم. هذا ويمكن تعديل الدورات لتتناسب مع حاجات العملاء، وتُقدم في مقرها بأبوظبي أو لدى مراكز العملاء في كل المنطقة

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة