المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة تشارك في لجنة تحكيم مهرجان تروب فست أرابيا


24 أغسطس 2011

المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة تشارك في لجنة تحكيم مهرجان تروب فست أرابيا، النجم الكوميدي أحمد حلمي مدير مشارك للمهرجان

أعلن مهرجان تروب فست أرابيا، وهو الإمتداد العربي لتروب فست أكبر مهرجان عالمي للأفلام القصيرة، عن أسماء لجنة التحكيم، والتي تتضمن المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة.

كما أعلن تروب فست أرابيا عن مشاركة الممثل والنجم المصري المشهور أحمد حلمي كمدير مشارك للمهرجان ليدعم جون بولسون، المخرج الحائز على عدة جوائز ومؤسس مهرجان تروب فست.

ويأتي هذا الإعلان قبل إنتهاء مهلة إستقبال الأفلام المشاركة في 22 سبتمبر، ليتم من بعدها إختيار الأفلام النهائية والتي ستعرض أمام الجمهور المشارك بأبوظبي في 4 نوفمبر 2011.

وتتضمن لجنة تحكيم المهرجان، إضافة إلى المخرجة الخاجة، عدد من الممثلين والمخرجين والمنتجين العرب المشهورين، مثل المخرجة والممثلة عهد كامل والمنتج ممدوح سالم (السعوديين)، نادين لبكي (المخرجة والممثلة اللبنانية)، أمين درة (مخرج أول مسلسل عربي للإنترنت- “شنكبوت”)، محمد حفظي (المخرج وكاتب السيناريو المصري)، إياد ناصر (الممثل الأردني) و دامون غامو (الرابح بمهرجان تروب فست أستراليا 2011).

وقال جون بولسون، مؤسس مهرجان تروب فست: “إنني سعيد بالأسماء البارزة التي ستشاركنا في إدارة المهرجان ولجنة التحكيم، فمن المهم لدينا التأكد أن حكمنا على الأفلام سيتم بواسطة ممثلين ومخرجين وصنّاع أفلام قصيرة لامعين في المنطقة… فهدف مهرجان تروب فست أرابيا هو توفير منصة لإظهار الأفلام القصيرة الخاصة بالمخرجين والهواة العرب، من هنا فمن الضروري أن يتمتع فريق المهرجان بالقدرة على تفهم طبيعة وواقع هذه الصناعة بالمنطقة.”

وتعتبر نايلة الخاجة أول إماراتية تعمل في مجال الإنتاج السينمائي، وتعد حاليا المحرك الرئيسي في انتاج العديد من المشاريع السينمائية الخليجية وتحديدا الإماراتية، وهي الرئيسة التنفيذية لشركة D-Seven للإنتاج. وحظيت الخاجة، رغم  صغر سنها، بالعديد من الجوائز والتكريمات، وفاز أحدث أفلامها “ملل” بجائزة أفضل نص في مهرجان الخليج العالمي للأفلام، وأيضاً بالمرتبة الأولى في فئة أفلام المهر الإماراتي في مهرجان دبي العالمي للأفلام 2010. كما فازت بالجائزة الدولية لرواد الأعمال الشباب فئة السينما والتلفزيون عام 2010 التي يمنحها المجلس الثقافي البريطاني، بالإضافة لجائزة أفضل مخرجة إماراتية في مهرجان دبي السينمائي عام 2007. هذا ودخلت الخاجة ضمن قائمة أقوى 50  شخصية سينمائية عربية للعام نفسه والتي أعدتها مجلة غود نيوز سينما.

ويعتبر أحمد حلمي من الفنانين الكوميديين النجوم ولعب دوراً بارزاً وأساسياً في مشهدية القطاع الفني والإعلامي المصري منذ إنطلاقته العام 1999، وشارك في بطولة عدة أفلام منها “عمر 2000″، “جعلتني مجرماً”، “كدة رضا”، “آسف على الإزعاج” و “عسل إسود”. ويملك حلمي شعبية ملحوظة في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يجعله المدير المشارك المناسب لدعم جون بولسون في أول مهرجان لتروب فست أرابيا بالمنطقة.

وقد أطلق تروب فست أرابيا لتوفير منصة للمخرجين الإقليميين، تعمل على إبراز أفلامهم القصيرة المميزة، وعلى تشجيع مشاركة الهواة ومحبي صناعة الأفلام الذين لم يخرجوا أفلاماً بعد أو الذين لم يقدموا أفلامهم في المهرجانات المعروفة بالمنطقة. ويهدف المهرجان لأن يكون واحداً من أبرز مهرجانات الأفلام القصيرة عربياً  وإلى احتضان بيئة صناعتها عن طريق تأمين الدعم اللازم للمواهب الإقليمية للإنطلاق في صناعة الأفلام.

وسوف تعرض أفضل الأعمال العربية المشاركة والمؤهلة للجولة التحكيمية النهائية بالمهرجان الذي سيقام في أبوظبي، كما ستتوفر للمشاهدة عن طريق الإنترنت بعد 4 نوفمبر وذلك بهدف تعميم ونشر الأفلام المشاركة.

وسيركز أعضاء لجنة التحكيم على كيفية وطرق إستخدام رمز الموضوع TSI، وهو واحداً من شروط  مشاركة الأفلام في تروب فست والذي يتغير كل سنة. يمكن للمشاركين أن يتأثروا ويتناولوا رمز الموضوع بشكل مباشر وعميق بالفيلم، أو بشكل غير مباشر ومخفي. إن تحديد الموضوع من شأنه تحفيز إبداع المشاركين من المحترفين والهواة، الامر الذي يشكل تحديا لإظهار قدراتهم الإنتاجية وإبداعهم. ويحمل موضوع أول مهرجانات تروب فست أرابيا 2011 عنوان “نجم”.

وسيبدأ عمل لجنة تحكيم خاصة في 1 أكتوبر2011، حيث سيختاروا 12 فيلماً لتشترك في عروض المهرجان النهائية، وسيعلن عن تلك الأفلام بتاريخ 16 أكتوبر 2011.

للمزيد من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بمهرجان تروب فست أرابيا يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني http://www.tropfestarabia.com/ar/ .

تابعونا على مواقع:                                             
http://www.facebook.com/tropfest.arabia

http://twitter.com/tropfestarabia

http://www.youtube.com/user/tropfestarabia

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة