twofour54 تستقطب المواهب الإماراتية


03 فبراير 2014

رحبت twofour54، الذراع التجاري لهيئة المنطقة الإعلامية-أبوظبي، بالشباب الإماراتي الطموح إلى معرفة كل ما يتعلق بقطاع الإعلام في الإمارات، واستضافتهم في جناحها في معرض توظيف أبوظبي 2014 وبينت لهم فرص العمل الواعدة في قطاع الإعلام. ويعتبر توظيف أبوظبي معرض التوظيف الرائد في المنطقة، وحلقة الوصل الأمثل بين الباحثين عن فرص العمل التي تناسب طموحاتهم والجهات التي تطلع إلى الحصول على القدرات والمواهب الشابة.

وقالت مريم المهيري الرئيس التشغيلي فيtwofour54: “نهدف من خلال هذه المشاركة إلى تعريف الشباب بالفرص الواعدة التي يحملها قطاع الإعلام والفرص الوظيفية المتوفرة. وكذلك اطلاعهم على المشاريع المتنوعة وبرامج الدعم التي نقدمها للشباب” ، وأضافت: “نعمل على ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز اقليمي لصناعة المحتوى وذلك بفضل البرامج التنموية والتدريبية التي تكفل تطوير قدرات الشباب وتمكنهم من النجاح في مسيرتهم المهنية”.

إن التوسع في القطاع الإعلامي يأتي ضمن الرؤية الاقتصادية لأبوظبي 2030، الرامية إلى تطوير الصناعات المحلية التي من شأنها خلق مصادر بديلة ومتنوعة للدخل.

وأوضحت المهيري أن نحو 43% من موظفي twofour54 هم من الإماراتيين ، وأن هيئة المنطقة الإعلامية-أبوظبي توفر أيضاً الفرص للراغبين في العمل وتقديم إسهاماتهم ، حيث يمكنهم إثراء القطاع من خلال عملهم كمتعاونين. وتهدف twofour54 لرفع نسبة التوطين فيها إلى 50% بنهاية العام الجاري.

وأوضحت المهيري أن صناعة الإعلام بطبيعتها قائمة على المشاريع، لذا فإنها تعتمد بشكل كبير على مهارات الموهوبين من المتعاونين الذين يستطيعون تنفيذ المهام خلال وقت قصير. مضيفة أنه بمجرد حصول المتعاونين على رخصة العمل كمتعاون بإمكانه الحصول على طلبات الشراء والمشاركة بالمناقصات بشكل رسمي. وتنسجم هذه الفرص والتسهيلات مع حرصنا على تكوين مجتمع متكامل من الخبراء في المجالات الإعلامية من مثل تحرير الصوت والمواد المسجلة، والتصوير والإنتاج والمؤثرات الخاصة والتصميم.

وتقدم ’تدريب‘ برامج تدريبية مكثفة وشاملة بدوام كامل مع أكاديمية كارتون نتورك للأفلام المتحركة، وأكاديمية twofour54 للألعاب بالتعاون مع Ubisoft ودورات تدريبية في الإنتاج التلفزيوني. أما الدورات القصيرة فتكسب المتدربين العديد من المهارات المتنوعة منها العلاقات العامة والإعلام، والتعامل مع البرمجيات الإعلامية، والرسوم المتحركة، والتصوير الثابت والسينمائي، والكتابة والخطابة والترجمة، ويستفيد من برامج التدريب أكثر من 650 مواطن ومواطنة ويشكلون نسبة 46% من مجموع المتدربين الحاليين.

ويعتبر معرض توظيف فرصة للمؤسسات العامة والخاصة التي تهتم بتطوير عمالتها الإماراتية والعثور على المهنيين المحترفين حيث يشكل المعرض منصة يلتقي من خلالها شباب وشابات الإمارات خريجي الجامعات والمعاهد وذوي الخبرات مع أصحاب العمل سواء الهيئات الحكومية أو شركات القطاع الخاص المتخصصة في شتى المجالات مثل الإعلام والترفيه والطاقة والمصارف والسياحة والخدمات والدفاع وغيرها.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة