ومضة ومعهد ماساتشوستس للتقنية MIT تقدمان ورش عمل جديدة للمبدعين في twofour54


26 فبراير 2014

بتنظيم twofour54 يعقد المختبر الإعلامي التابع لمعهد ماساتشوستس للتقنية MIT وبالتعاون مع ومضة، منصة دعم روّاد الأعمال الناشئة، عدد من ورش العمل الإبداعية الهادفة لاكتشاف المواهب المغمورة وتطوير القدرة على التفكير الإبداعي والمساهمة في بناء مجتمع متكامل من المبدعين والموهوبين في إمارة أبوظبي.

يتم تنظيم ورش العمل التي تنظم برعاية مبادلة للتنمية ويقدمها عدد من الخبراء والمتخصصين منMIT  وبحضور 70 متدرباً، في “المكان” بمبنى “بارك روتانا” خلال الفترة بين 24- 27 فبراير، بدءاً من الساعة 9:00 صباحاً وحتى 6:00 مساءً.

وأشارت سعادة نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ twofour54، أن منطقة صانعي الإعلام  twofour54 تعد مركزاًرئيسياً للإبداع والابتكار وريادة الأعمال في الوطن العربي. وأكدت أن ورش العمل هذه تتماشى مع رؤية twofour54 الهادفة إلى تعزيز الإبداع في صناعة الإعلام والترفيه، موضحةً بأن الاستثمار في شباب الوطن العربي الموهوب والمفعم بالحيوية سيحقق الازدهار المنشود لبناء مجتمعات إبداعية قادرة على مواكبة التطورات السريعة في القطاع سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي.

وخلال ورش العمل، سيتم الكشف عن المحاور التي تقوم عليها التخصصات والأبحاث التي يجريها المختبر الإعلامي والمشهد الثقافي، وتسليط الضوء على التعليم التجريبي وكيفية اختراق الأنظمة بهدف تعديلها وتطويرها (النماذج الأولية). ويركز المحور الأول على تكنولوجيا الغذاء حيث سيقدم البروفيسور كينت لارسون والباحث كالب هاربر أساليب إنتاج الأغذية الذكية في المناخات الصعبة. أما المحور الثاني فسيكون حول التكنولوجيا الصحية، حيث سيناقش البروفيسور راميش راسكار مساهمة الأجهزة وتصميم البرمجيات في تحسين الصحة والسلامة. أما المحور الثالث فسيقدمه البروفيسور جو باراديسو مسلطاً الضوء على تصميم أجهزة الاستشعار ذات الاستهلاك المنخفض للطاقة والشبكات، أما المحور الرابع فسيدور حول منصات التمويل الجماعي وتجربة المستخدم على الهاتف المحمول ومن ثم كيفية تطوير الشركات الناشئة، وذلك خلال ورشة عمل يقدمها ديفيد كوبيا وجوليانا روتيتش، مؤسسا نظام أوشاهيدي (Ushahidi) للتمويل الجماعي، وبحضور بلال غالب من مبادرة GEMS التعليمية، الرامية لتأهيل مجموعات من مخترقي ومعدلي الأنظمة في المنطقة.

ويجري المختبر الإعلامي التابع لمعهد ماساتشوستس للتقنية MIT عدداً من البحوث في مختلف المجالات، وذلك من خلال 25 مجموعة بحثية  تعمل على أكثر من 350 مشروعاً. ومنذ إطلاق المختبر الإعلامي في 1995 تمكنت البحوث والدراسات من ابتكار عدد من المنصات المبتكرة مثل الحبر الإلكتروني وتوفير حاسوب لكل طفل. كما توسعت البحوث إلى مجالات أخرى متنوعة منها؛ البحث الرقمي للاضطرابات العصبية، والسيارات الكهربائية الرفيقة بالبيئة للمدن المستدامة، وتقنيات تخيّل متطورة تساهم في توسيع الإدراك والأفق البشري.

لمزيد من المعلومات حول ورش العمل يرجى زيارة www.media.mit.edu/events/abudhabi2014/

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة