أبوظبي تعزز مكانتها كوجهة رائدة للإنتاج السينمائي والتلفزيوني


13 مارس 2014

في ندوة ناقشت تطوير أبوظبي كمركز رائد لصناعة الأفلام السينمائية والمسلسلات والبرامج التلفزيونية قال بول بيكر، المدير التنفيذي لـ twofour54 إنتاج: “عما قريب ستصبح أبوظبي هي المركز الإقليمي الرائد للإنتاج السينمائي والتلفزيوني”

ناقشت twofour54 الذراع التجاري لهيئة المنطقة الإعلامية–أبوظبي، خططها الطموحة لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز رائد للإنتاج الإعلامي والترفيهي في المنطقة خلال مشاركتها في معرض الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا الدولي للكابلات والأقمار الصناعية والبث والاتصالات- كابسات 2014.

وفي ندوة ناقشت تطوير أبوظبي كمركز رائد لصناعة الأفلام السينمائية والمسلسلات والبرامج التلفزيونية قال  بول بيكر، المدير التنفيذي لـ twofour54 إنتاج: “عما قريب ستصبح أبوظبي هي المركز الإقليمي الرائد للإنتاج السينمائي والتلفزيوني”. ونوه إلى توفيرها لأحدث المرافق والخدمات التي تساهم في تعزيز واستمرار صناعة الأفلام.

وأضاف “نستقطب شركات الإنتاج العالمية للعمل في أبوظبي بسبب خدمات الإنتاج المتكاملة والمرافق المتقدمة التي نمتلكها، علاوة على زيادة عدد الفرق التقنية المحلية، وبرنامج الحوافز من لجنة أبوظبي للأفلام التي تقدم استرداد نقدي بنسبة 30% على تكلفة الإنتاج التي تنفق في أبوظبي.

وخلال الندوة أعلنت توفور أرابيا، الذراع المحلي لشركة الإنتاج الإنكليزية توفور، على حصولها على تفويض من أبوظبي للإعلام لإنتاج ثمانية برامج تلفزيونية جديدة والاعتماد على مرافق twofour54 إنتاج لتنفيذها. وفي هذا الصدد نوه بيكر أن هذا التفويض مثال واضح على التعاون بين الشركات الإعلامية الموجودة في أبوظبي للوصول إلى إنتاج بمستوى عالمي.

وأضاف لقد شهدنا ولادة العديد من شركات الإنتاج الإماراتية الناشئة في الإمارات العربية المتحدة، حيث بدأت صانعة الأفلام، أمل  العقروبي كعضو بالمختبر الإبداعي في twofour54، ولقد حصلت أمل على الدعم ثم فازت بجوائز مرموقة ومن ثم أنشأت شركة إنتاج خاصة، وهذا مثال نموذجي على اهتمام أبوظبي بالمواهب الشابة والعمل على تطوير كفاءاتها.

وسلط بيكر الضوء على برنامج الحوافز المالية من لجنة أبوظبي للأفلام، والخدمات التي تقدمها twofour54 “إنتاج” التي تجذب شركات الإنتاج الإقليمية والعالمية إلى أبوظبي، ومن أشهر الأمثلة على ذلك برنامج “توب غير” من “بي بي سي”، وفيلم “نجنا من الشر” (Deliver us from Evil) من إنتاج سوني بيكتشرز إنترتينمنت، وفيلم “السرعة والغضب7” (Fast and Furious 7) من إنتاج شركة “يونيفرسال بيكتشرز”، ومسلسل الدراما السورية “حمام شامي”.

وشارك في جلسة الحوار كلاً من: ريم نوس، منتج منفذ في توفور آرابيا، وأمل  العقروبي مؤسسة شركة العقروبي للأفلام، وأدار الجلسة إيثن تريانور، مراسل قناة سي إن بي سي عربية ومؤسس شركة إيتريانور ميديا.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة