“الدرب” و”البعد الآخر” و”أربعة ألوان” 3 أفلام مدعومة من قبل المختبر الإبداعي في twofour54 تشارك في مهرجان دبي السينمائي الدولي


10 ديسمبر 2014

تواصل المشاريع السينمائية المدعومة من قبل المختبر الإبداعي في twofour54، حضورها في أبرز المهرجانات العالمية، حيث تشارك ثلاثة أفلام في إطار الدورة الحادية عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي الذي يقام من 10-17 ديسمبر الجاري.

تواصل المشاريع السينمائية المدعومة من قبل المختبر الإبداعي في twofour54، حضورها في أبرز المهرجانات العالمية، حيث تشارك ثلاثة أفلام في إطار الدورة الحادية عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي الذي يقام من 10-17 ديسمبر الجاري. وتشمل قائمة الأفلام المشاركة، “الدرب” إخراج مريم النعيمي، و”البعد الآخر” للمخرجة عائشة الزعابي، و”أربعة ألوان” من إخراج توفيق الزيدي.

وقال خالد خوري، رئيس القسم التجاري للمختبر الإبداعي و”تدريب” في twofour54: “نحن فخورون للإعلان عن مشاركة ثلاثة مشاريع سينمائية جديدة تم دعمها من قبل المختبر الإبداعي في مهرجان دبي السينمائي الدولي لهذا العام، وذلك بعد فترة قصيرة من مشاركة 4 مشاريع أخرى ضمن الدورة الأخيرة لمهرجان أبوظبي السينمائي.”

وأضاف: “يضم المختبر الإبداعي عدداً كبيراً من صناع الأفلام الموهوبين، حيث تعتبر مشاركة هذه المشاريع الثلاثة في مهرجان دبي السينمائي الدولي دليلاً على نجاح المختبر الإبداعي كمنصة تدعم وتخرج جيل المستقبل من المبدعين في صناعة الأفلام. لقد استطاعت هذه المواهب المحلية تثبيت أقدامها في أبرز المهرجانات السينمائية المحلية والعالمية، ونحن واثقون من استمرار هذه النجاحات على أيدي مخرجين متميزين من عموم المنطقة.”

ويشارك فيلما “الدرب” و”البعد الآخر”، ضمن مسابقة المهر الإماراتي خلال المهرجان، فيما يسجل فيلم “أربعة ألوان” مشاركته في مكتبة سوق دبي السينمائي الرقمية، سينيتك، المتوفرة لوكلاء المبيعات والموزعين والمشترين والتي تتيح لهم فرصة مشاهدة عروض أولى لأحدث إنتاجات السينما العربية إضافة لإنتاجات مستقلة.

وتدور أحداث الفيلم القصير “أربعة ألوان” ومدته عشر دقائق، في مستهل عام دراسي جديد، ويسلط الضوء على أحلام ثلاثة طالبات جامعيات والعوائق التي تقف في طريق تحقيق أحلامهن وطموحاتهن.

أما فيلم “الدرب” فيتناول شخصية “أحمد” الذي يستقل سيارته عائداً إلى منزله بعد يوم عمل شاق وهو يغالب النعاس تحت وطأة الإرهاق الذي نال منه، وتصادفه أشياء غريبة في الطريق ولا يكون متأكداً أن ما يراه حقيقياً أم هو من نسج الخيال . ويدخل فيلم “البعد الآخر” إلى أعماق شاب مراهق تسبب بأذى عديد من الناس فيتعرض لحادث فيجد نفسه في البعد الآخر في مساحة بين الواقع والخيال، ويستعيد ما ارتكبه في الماضي متداركاً أن هناك يوماً ما سيعاقب فيه على أفعاله.

يشار إلى أن أفلام المختبر الإبداعي ستعرض يومي 14 و16 ديسمبر الجاري وفي أوقات مختلفة في صالات سينما فوكس بمول الإمارات. ولمزيد من المعلومات حول مواعيد العروض يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمهرجان دبي السينمائي الدولي.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة