منتج “ديشوم” يشيد بأبوظبي كوجهة مفضلة لصنّاع السينما البوليوودية


28 يناير 2016

ناديادوالا ثمّن دور twofour54 في إنجاز مشاهد الفيلم.

وصل المنتج الهندي ساجد ناديادوالا مالك شركة Nadiadwala Grandson Entertainment المنتجة لفيلم الحركة البوليوودي “ديشوم” Dishoom، إلى أبوظبي، للاطلاع على سير عمليات تصوير العمل التي تجري في العاصمة الإماراتية بتسهيلات من twofour54 ولجنة أبوظبي للأفلام.

وخلال لقائها ناديادوالا وبطل الفيلم جون أبراهام في فندق ياس فايسروي، رحّبت مريم المهيري، الرئيس التشغيلي لـ twofour54 بمنتج “ديشوم” في أبوظبي، المدينة التي أصبحت محطة مفضلة لمنتجي بوليوود بعد استضافتها خلال العامين الماضيين لعدد من المشاريع السينمائية الكبرى من قبيل أفلام “بانغ بانغ”، و”بيبي”، وأخيراً “ديشوم”. وأكدت المهيري بأن أبوظبي تمتلك جميع المقومات التي أهلتها لتكون بين المواقع الرئيسة على خارطة الإنتاج الإقليمية والعالمية، فهي تقدم  مجموعة من الخدمات المتكاملة للمنتجين، فضلاً عن المواقع المثالية للتصوير، ونظام الحوافز الإنتاجي الفريد من نوعه.

بدوره أشار المنتج ناديادوالا خلال زيارته لأحد مواقع تصوير “ديشوم”، إلى أن فريق عمل الفيلم حظي بتجربة رائعة لدى تصوير بعض المشاهد في مواقع استثنائية في أبوظبي تتناسب تماماً وسيناريو العمل، مؤكداً بأن الشركة المنتجة قامت باستكشاف الكثير من المواقع حول العالم قبل أن يقع الاختيار على العاصمة الإماراتية. وأشاد منتج العمل بالتعاون البنّاء بين طاقم “ديشوم” وفريقي عمل twofour54 ولجنة أبوظبي للأفلام . مؤكداً بأن أبوظبي تعتبر من المواقع المفضلة لتصوير الأفلام، ومبدياً ثقته بإتمام الأيام المتبقية من التصوير على أحس ما يرام.

وكان طاقم عمل “ديشوم” المؤلف من 90 شخصاً وصل إلى أبوظبي الأسبوع الماضي لتصوير مشاهد من العمل على مدى 40 يوماً وفي 30 موقعاً مختلفاً، حيث تعتبر هذه المدة هي الأطول التي يخصصها فيلم روائي طويل لتصوير مشاهده في أبوظبي حتى الآن. والفيلم من إخراج روهيت داوان، ويلعب أدوار البطولة في الفيلم الجديد كل من الممثلين جون أبراهام، وفارون داوان، وجاكلين فرنانديز.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة