عبد الله بن زايد آل نهيان يكرّم الفائزين في الدورة الثالثة من “جائزة الإمارات للرواية”

01 مايو 2016
عبد الله بن زايد آل نهيان يكرّم الفائزين في الدورة الثالثة من “جائزة الإمارات للرواية”

خلال معرض الكتاب وبتنظيم من twofour54

كرّم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الفائزين في الدورة الثالثة من “جائزة الإمارات للرواية” التي تقام برعاية كريمة من سموه وتنظّمها twofour54. وقد جرى تكريم الفائزين في”مجلس الحوار” التي أقيم في إطار معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بحضور مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لـ twofour54 بالإنابة، وجمال الشحي الأمين العام لـ”جائزة الإمارات للرواية”.

وكانت نتائج الدورة الثالثة من “جائزة الإمارات للرواية” التي أُعلنت مؤخراً، قد أسفرت عن فوز روايتي “حارس الشمس” للكاتبة إيمان يوسف ورواية “مدن ونساء” للكاتب سعيد البادي بالمركز الأول مناصفة ضمن فئة الرواية، بينما حازت رواية “أيام من ذاكرة سنمار” للكاتب منصور العلوي على المركز الثاني في الفئة ذاتها، وتم تقديم جائزة تشجيعية لرواية “ماذا لو” للكاتبة سارة العبادي. فيما فازت رواية “أرجوحة حديدية” للكاتبة عائشة العليلي بالمركز الأول ضمن فئة الرواية القصيرة، وجاءت رواية “جذور عارية” للكاتبة حسنة السالمي في المركز الثاني ضمن هذه الفئة، في حين حصلت رواية “المواطن سيفول” للكاتب سالم الأغبري على جائزة تشجيعية.

وبهذه المناسبة، قدمت مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لـ twofour54 بالإنابة شكرها وتقديرها للدعم السخي والرعاية الكريمة، التي تحظى بها الجائزة من قبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الذي يشكل دعمه المتواصل حافزا للروائيين الإماراتيين. وأضافت “تفخر twofour54 بدعمها لهذه الجائزة الوطنية، التي تشجع المواهب الإماراتية في مجال الرواية، كجزء من أهدافها الرئيسية المتمثلة بصناعة المحتوى الإعلامي الأصيل، وخلق بيئة تنافسية تشجع على الإبداع. وبالطبع فإن جائزة الإمارات للرواية هي أفضل وسيلة لتطوير محتوى يعبر عن ثقافتنا ويجسد قيمنا وتقاليدنا، ونفتخر بأننا قدمنا من خلال هذه الجائزة 65 رواية كتبها إماراتيون خلال دورات الجائزة الثلاثة الماضية.

و نوهت المهيري أن الإستثمار بالعنصر البشري، هو من ركائز استراتيجية عمل هيئة المنطقة الإعلامية وtwofour54،  و تأتي فعاليات جائزة الإمارات للرواية كواحدة من المبادرات الرئيسية التي أطلقتها الهيئة في مجال تطوير وتنمية المواهب المواطنة، حيث تقوم twofour54 ومن خلال برنامج “الروائي” على صقل جيل جيل جديد من الروائيين الإماراتيين، حيث تم حتى الآن تدريب 45 إماراتي من خلال هذا البرنامج ، أنجزوا 17 رواية، وفاز بعضهم بجائزة الإمارات للرواية في دوراتها المختلفة، مما يدل على قوة هذا البرنامج ونجاح twofour54 في تحقيق أهدافها.

وتساهم twofour54 أيضا من خلال المختبر الإبداعي التابع لـها في تصميم أغلفة الروايات الفائزة، بهدف تطوير منظومة عمل متكاملة من حيث تطوير مهارات الكتابة والتصميم والطباعة والنشر الورقي مما يساهم  بخلق صناعة إعلامية مستدامة.

من جانبه هنّأ جمال الشحي، الأمين العام للجائزة، الفائزين بدورة هذا العام، وأثنى على إنجازاتهم والحس الإبداعي الذي كان واضحاً وجليّاً في رواياتهم. وقال: “شهدت دورة هذا العام من جائزة الإمارات للرواية تنافساً محموماً كما جميع الدورات السابقة، وقد استقبلنا 25 طلباً وكان لدينا عملان فائزان بالمركز الأول مناصفة. وأضاف: “يعتبر هذا التنافس علامة إيجابية تبشر بمستقبل واعد من المواهب التي ترفد الساحة الأدبية المحلية بخاصة والعربية بشكل عام”.

وأشار الشحي أن جائزة الإمارات للرواية تبحث عن المواهب المحلية وتحتفي بهم، وتمنّى أن تمتد هذه الجهود إلى أبعد ما يمكن بما يساهم في تعزيز قيمة الرواية والإعلاء من شأن الأعمال الأدبية.

تم اختيار الأعمال الروائية الفائزة من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من الأستاذة مريم جمعة فرج، الدكتور شاكر نوري، الكاتب محمد وردي، والكاتب الكويتي عبدالوهاب الحمادي، والأستاذ عبدالله الشويخ.

جدير بالذكر أن “جائزة الإمارات للرواية” كانت قد انطلقت في عام 2014 بتنظيم من twofour54، بهدف تقدير ودعم المواهب الأدبية الإماراتية، وتسليط الضوء على الثقافة الأدبية في المجتمع الإماراتي وتثقيفه حول أهمية الكتابة الروائية.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة