twofour54 تُصدر مقطع فيديو حصري من وراء كواليس تصوير فيلم ‘6 Underground’ في أبوظبي بالتعاون مع ‘Netflix’

18 ديسمبر 2019
twofour54 تُصدر مقطع فيديو حصري من وراء كواليس تصوير فيلم ‘6 Underground’ في أبوظبي بالتعاون مع ‘Netflix’

بعد إطلاق مجموعة من الصور الحصرية لما وراء كواليس أحدث أفلام الحركة والتشويق 6 Undergroundمن إنتاج Netflix، الشركة الرّائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة البث الترفيهي، أصدرت twofour54، المنطقة الحرة الرائدة للإعلام في أبوظبي، فيديو حصري عبر صفحتها على موقع “يوتيوب”، يضم المزيد من المشاهد واللقطات المُصورة الخاصة بالفيلم في مدينة أبوظبي.

وفي مقطع الفيديو الحصري، يصف النجم السينمائي رايان رينولدز الإمارة بأنها تمتلك خدمات لوجستية وبنية تحتية متطورة لا تضاهى بأي مكان آخر في العالم، كما يضم الفيديو حديث رينولدز ومخرج الفيلم العالمي مايكل باي وأعضاء فريق العمل والممثلين عن تصوير المشاهد المعقدة والتي شملت 24 موقع تصوير مختلفاً. ويحتوي الفيديو كذلك على لقطات حصرية لم تُعرض سابقاً من عمليات التصوير في مختلف مناطق الإمارة حيث قدمت twofour54 لفريق العمل خدمات الإنتاج المتكاملة بما في ذلك اختيار مواقع التصوير والخدمات ذات الصلة، تأمين التصاريح والتأشيرات، توفير المعدات بالإضافة إلى خدمات الضيافة والإقامة والسفر والتنقل.

من جانبها علقت سعادة مريم عيد المهيري، نائب رئيس مجلس إدارة twofour54 قائلة: “يُعد “6 Underground” أحد أضخم الأعمال السينمائية التي تم تصويرها في دولة الإمارات وأكثرها تعقيداً. ولا شك بأن تصوير العديد من المشاهد المعقدة المليئة بالحركة والمغامرة في مواقع مختلفة خلال إطار زمني ضيق، شكل نجاحاً كبيراً لنا ولفريق الإنتاج ودفع بحدود إمكاناتنا إلى مستويات جديدة.””نفخر بكوننا طرفاً رئيسياً مساهماً في نجاح عملية التصوير وسيرها بسلاسة تامة، الأمر الذي يؤكد مرة أخرى على مكانة أبوظبي الرائدة على خارطة القطاع، بفضل ما تمتلكه من بنية تحتية متطوّرة ومجتمع من المواهب المبدعة وغيرها من الكفاءات والخبرات، التي تدعم كافة الإنتاجات الفنية بمختلف مستوياتها، هذا بالإضافة إلى برنامج الحوافر الذي يضمن استرداداً نقدياً بنسبة 30٪ من تكاليف الإنتاج. إن جميع هذه العوامل تدعم جاذبية الإمارة كموقع مثالي بالنسبة للعديد من صانعي الأفلام الدوليين”.

وكشف طاقم العمل في فيلم “6 Underground” أن مواقع أبوظبي المتنوعة لم تستخدم لتصوير المشاهد الخاصة بدولة خيالية (ترغستان) فحسب، ولكن أيضاً لمشاهد في مواقع أخرى حول العالم بما في ذلك هونج كونج ولاس فيغاس. وشملت هذه المواقع مربعة سوق أبوظبي العالمي وجزيرة الريم التي تم تصوير أحد المشاهد الرئيسية فيها على اعتبار أن الأحداث تجري في هونج كونج، وجرى تمثيل مشاهد وتصويرها بأبراج الاتحاد على أن أحداثها تجري في لاس فيغاس، وتم استخدام فندق قصر الإمارات على انه قصر الشخصية الشريرة الرئيسية، بينما كان التصوير في جزيرة الحمراء برأس الخيمة على أنها في أفغانستان، ومثّلت صحراء ليوا وموقع التصوير الخارجي التابع لـ twofour54 بديلا عن “ترغستان”.

وفي هذا السياق، قال المخرج مايكل باي: “يشكل تنوع تضاريس إمارة أبوظبي ميزة فريدة ورائعة حيث تمكنّا من تصوير مشاهد لبلدان مختلفة في مواقع تصوير تبعد عن بعضها خمس دقائق فقط”.

وأشاد فريق العمل وطاقم التمثيل بالترحيب الحار، حسن الضيافة، والتنوع الثقافي الذي تتسم به الإمارة بالإضافة إلى الدعم المذهل من مؤسسات وهيئات حكومة أبوظبي، بما في ذلك توفير ست طائرات أباتشي من القوات المسلحة الإماراتية بالإضافة إلى 10 طائرات بلاك هوك ومشاركة عدد من الجنود كممثلين إضافيين.

من جانبه قال جيفري بيكروفت، مصمم الإنتاج ضمن طاقم عمل الفيلم: “نجحنا في تحقيق إنجاز استثنائي بكل المقاييس بفضل كل هذا الدعم”.

وأضاف مايكل باي: “عملت على تصوير إنتاجات مختلفة في جميع أنحاء العالم، وأنا في بحث دائم عن كل ما هو مختلف وجديد. وما أحببته في أبوظبي هي تلك الحداثة والبنية التحتية المتطورة التي أضفت جمالية فريدة للطبيعة الصحراوية، إضافة إلى السحر الخاص الذي تتسم به المدينة”.

استفاد الفيلم من الطاقم المحلي بأبوظبي الذي ضم أكثر من 200 موهبة وإعلامي متميز، بالإضافة إلى عدد من الموظفين المستقلين لدى twofour54، والذين عملوا خلال كافة مراحل الإنتاج بدايةً من اختيار الممثلين وتصميم أماكن التصوير والأزياء وصولاً إلى الإنتاج والمؤثرات الخاصة.

كما تحدث جاريت غرانت، المنتج التنفيذي للفيلم قائلاً: “قدّمت لنا أبوظبي كل ما تطلعنا إليه من مقومات مهمة لتصوير الفيلم بالإضافة إلى الحوافز الضريبية الكبيرة والبنية التحتية الشاملة والمتطورة”.

استفاد منتجو الفيلم من مزايا برنامج الحوافز الذي تقدمه “لجنة أبوظبي للأفلام” والذي يتيح استرداداً نقدياً بنسبة 30٪ من تكاليف الإنتاج وما بعد الإنتاج التي يتم إنفاقها في الإمارة. ومنذ إطلاق البرنامج في عام 2013، استفاد منه أكثر من 85 من الإنتاجات الناجحة والبارزة، التي اختارت أبوظبي موقعاً للتصوير بما في ذلك فيلم “مهمة مستحيلة: السقوط”، و”حرب النجوم: القوة تستيقظ” إضافة إلى مواقع التصوير المتنوعة، ومرافق الإنتاج الحائزة على العديد من الجوائز العالمية.

ويسجل فيلم “6 Underground” عودة “Netflix” إلى أبوظبي بعد إنتاج فيلمها “آلة الحرب” من بطولة النجم العالمي براد بيت عام 2015.

تعاون في إنتاج الفيلم كل من “Netflix” و”سكاي دانس ميديا” بالشراكة مع شركة “باي فيلمز”، وجرى تصوير مشاهد أبوظبي خلال شهري نوفمبر وديسمبر من العام الماضي في مواقع عديدة ومتنوعة.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة