أطفال المخيم الصيفي الافتراضي لـ twofour54 يشكرون أبطال خط الدفاع الأول في الإمارات بمقاطع فيديو من صنعهم


28 يوليو 2020

أطفال المخيم الصيفي الافتراضي لـ twofour54 يشكرون أبطال خط الدفاع الأول في الإمارات بمقاطع فيديو من صنعهم

عرضت twofour54، المنطقة الحرة الرائدة للإعلام في أبوظبي، سلسلة مقاطع فيديو قام بإعدادها الأطفال المشاركين في المخيم الصيفي الافتراضي 2020، والذي تحول في عامه الخامس إلى تجربة افتراضية استثنائية تتلاءم مع الظروف الحالية. وفي سلسلة من الفيديوهات عبّر الأطفال المشاركين عمّا في قلوبهم من تقدير وعرفان لأبطال خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة كورونا (كوفيد-19) في دولة الإمارات، ومنهم الشرطة والأطباء والممرضين والمتطوعين وفرق التعقيم.

وتحت شعار “شكر وامتنان”، كُلّف 28 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاماً بتطوير مقاطع فيديو تُظهر تقديرهم لخط الدفاع الأول ضد كوفيد-19 باستخدام المهارات الجديدة التي اكتسبوها في الإعلام وصناعة المحتوى خلال المخيم الصيفي الافتراضي 2020 الذي نظّمته twofour54. وضمّت نسخة العام الحالي مجموعة من الدورات التدريبية التي تهدف إلى تزويد جيل المستقبل بمهارات تفيدهم لاحقاً في حياتهم المهنية. وغطت هذه الدورات المهارات التقنية مثل تصوير مقاطع الفيديو وتحريرها، كما تطرّقت إلى الجوانب الإبداعية والقانونية، مثل القصص المصورة والتوعية بحقوق التأليف والنشر. وقبل انطلاق برنامج المخيم، تسلّم كافة المشاركين “صندوق العجائب”، والذي ضمّ الأدوات التي تساعد على إنتاج مقاطع الفيديو، مثل حامل ثلاثي القوائم (الترايبود) ومعدات الإضاءة.

كما حضر المشاركون في المخيم جلسة تفاعلية مع الدكتورة فاطمة الكعبي، رئيس قسم أمراض الدم والأورام في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى مرافق الرعاية الصحية لشركة “صحة”، أجابت فيها على أسئلة المشاركين حول الدور الريادي لأبوظبي في مواجهة كوفيد-19، وقدّمت نصائح مفيدة عن دور الأطفال في منع انتشار الوباء.

وقد عرضت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مقاطع الفيديو الخمسة على قنواتها الرقمية، دعماً منها لإيصال رسالة الأطفال المشاركين في صناعة هذه المقاطع إلى جمهور أوسع في أنحاء الإمارات.

وتعليقاً على ذلك، قالت ميثاء خليفة، رئيس قسم المختبر الإبداعي في twofour54 أبوظبي: ” بصفتي إحدى أفراد فريق عمل المخيم الصيفي، أنا فخورة جداً بالمحتوى الذي طوّره المبدعون الصغار من منازلهم خلال هذه الظروف الراهنة. تأتي رعاية المواهب الإعلامية الواعدة في صميم أولويات twofour54/ إيمج نيشن، وذلك لضمان استدامة القطاع الإعلامي. ونيابة عن جميع المدرّبين والمتطوعين في المخيم، أشكر الآباء والأمهات الذين يدعمون رؤيتنا من خلال السماح لأبنائهم باستكشاف عالم الإعلام الواسع من خلال عدسة المخيم الصيفي”.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد الحفني، المسؤول الإداري لمركز المسح في مصفح: ” نشكر twofour54 على هذه المبادرة التي أدخلت السرور على قلوب العاملين في مشروع المسح الوطني من خلال فيديوهات الشكر التي قام أطفالنا الأحباء بإنتاجها. مخيم twofour54 الصيفي لم يقم فقط بتطوير مهارات هؤلاء الأطفال بل أيضاً رسم الابتسامة على وجوه خط الدفاع الأول.”

وتحدثت جود النويس (10 سنوات) عن تجربتها في المخيم الصيفي الافتراضي قائلةً: ” كنت ضمن المجموعة الخامسة وقمنا بإنتاج مقطع فيديو للأطباء. وضعنا خطة لقصة الفيديو وكان من الممتع حقاً العمل مع الآخرين للخروج بعدد من الأفكار المذهلة”.

وكان المخيم الصيفي الافتراضي الأول لـ twofour54 قد انطلق في 12 يوليو بمشاركة 28 طفلاً، متيحاً للمواهب الشابة فرصة اكتشاف مجال الإعلام عبر برنامج عملي يتضمن ورش عمل تفاعلية.

ومن خلال هذه النسخة الافتراضية والأربع نسخات الماضية، أتاح المخيم الصيفي المجال لأكثر من 210 ناشئاً موهوباً لاكتشاف شغفهم ومساراتهم المهنية التي يمكن أن يسلكوها في القطاع الإعلامي مستقبلاً، من خلال الاطلاع على مجموعة واسعة من الأنشطة الإعلامية خلال برنامج المخيّم الصيفي السنوي.

العودة إلى لائحة البيانات الصحفيّة